التعريف بمرض السمنة

إن الجسم البشري مصمم بحيث يكتسب وزناً يعتمد  عليه بقاؤنا علي قيد الحياه و مالم نفهم تلك الحقيقه العلميه فإننا لن ننجح في الحصول على وزن صحي و المحافظه عليه .

وتوجد العديد من النظم و المسارات التي تتحكم في وزن الجسم وبقائه علي قيد الحياه متداخله مع بعضها في تناغم وتناسق يؤدي الي توازن فريد. وقد يحدث فيه اضطراب يساعد علي حدوث السمنه مثل زياده نسبة الهرمونات أو تأثر الممرات العصبيه المسؤلة عن الأيض الغذائي ( عمليه احتراق الغذاء وتحويله الي طاقة ).

 

  • ماسبب ارتفاع معدلات السمنه في الآونه الأخيره ؟

من المعلوم لدى الجميع أن السمنه أصبحت مرض العصر الأول واحتلت المرتبه الاولى مع  امراض السرطان في مجالات البحث العلمي وذلك لأن معدلات البدانه تضاعفت ثلاثه مرات منذ ستينات القرن الماضي ويعتبر اكثر من ثلثي تعداد البالغين وثلث تعداد الاطفال زائدي الوزن. ومن أهم اسباب انتشار السمنه اختلاف نمط الحياه العصريه دون الاهتمام باحتياجات الجسم من غذاء صحي صحيح ،كل الاطعمه مليئه بالدهون الضاره و المواد السكريه. كما أننا تناسينا دور الحركه و المشي والرياضه.

 

  • ما هو مفهوم الأيض ؟

 

معظم الناس يظنون أن الايض هو الجزء من بيلوجية الجسم الذي يتحكم في سرعه أو بطء حرق السعرات الحرارية فنحن نقول مثلا

((أن لديه ايضاً بطيئاً او أن لديه ايضاً سريعاً)) عند تبرير سبب الزياده او نقصان الوزن وهذا صحيح بصفه عامه ولكنه ليس ذلك فحسب. فالايض في الواقع هو مجموعه تفاعلات كيميائيه داخل جسم الانسان بالغة الدقه مليئه بحركات الجزيئات و الهرمونات و المواد الكيميائيه و الاشارات العصبيه التي يرسلها المخ الي الامعاء و الخلايا الدهنيه و العضلات لذلك فإن سلوكياتنا الذاتية و نوعيه الطعام وتغييرات البيئه و مستوى التوتر و النشاط البدني كل ذلك يؤثر في مستوى الايض وحرق السعرات وكذلك معدل السمنه و النحافه.

 

 

  • هل توجد أمراض مصاحبه للسمنه ؟

 

أصبحت السمنه تحتل حالياً المرتبه الأولى بأعتبارها السبب رقم واحد للوفيات الناتجه عن الامراض التي يمكن الوقايه منها حيث ان السمنه باتت المسئوله عن امراض القلب و السكتات الدماغيه والسرطان  و  السكر و آلام الظهر و تآكل الغضاريف و دوالي الساقين إضافه إلى أمراض التنفس. وبنظره عامه اذا كان وزنك زائد وانت في العشرين من عمرك فإن عمرك المتوقع يقل بمقدار 13 عاماً عن العمر المتوقع لنظرائك المتمتعين بوزن طبيعي اضافه الي جوده تلك السنوات من حيث الصحه واللياقه البدنيه .

 

 

 

  • هل يختلف مستوى احتراق السعرات الحراريه في وجود السمنه ؟

ذلك المفهوم شائع جداً لدى كثير من المرضى حيث انهم يلاحظون بعد ازدياد الوزن ربما تكون كميه الاكل قليله او مماثله للشخص ذي الوزن الطبيعي ومع ذلك مازال الوزن في ازدياد مستمر. ولذلك تفسير علمي و هو مع ازدياد الوزن تزداد الشحوم و الدهون بالجسم على حساب العضلات و الشحوم تحرق من السعرات الحراريه ما مقداره واحد على سبعين من السعرات التي تحرقها العضلات وبطريقه أخرى (1) جم من العضلات يحرق سبعين ضعفاً ما يحرق (1) جم من الدهون وبالتالي في ذوى الوزن الزائد يكون معدل الايض أقل بكثير من الاشخاص ذوي الوزن المثالي.

 

  • ماهو تعريف السمنه وكيف يتم حسابها ؟

 

تعرف السمنه بأنها ارتفاع وزن الجسم فوق المعدل الطبيعي ويتم حسابها عن طريق معامل كتله الجسم وتقسيمها حسب منظمه الصحة العالميه

معامل كتله الجسم = الوزن ( كجم ) ÷ الطول (م٢)

 

20 ـــــــــــــــــــ 25 = وزن مثالي

26 ـــــــــــــــــــ 30 = وزن زائد

31 ـــــــــــــــــــ 35 = سمنه

36 ـــــــــــــــــــ 50 = سمنه مفرطه

أكثر من 50 = سمنه مميته (فائقه )

 

 

  • ماهي اسباب السمنه ؟

تتراوح اسباب السمنه بين اسباب عضويه ناتجه عن امراض مثل نقص او قصور في افراز هرمون الغده الدرقيه مما يؤدي الى عدم توازنه في احتراق السعرات الحراريه وكذلك بعض الاضطرابات في افراز الكورتيزون كما ان هناك بعض الاسباب الطبيعيه مثل الحمل حيث أن وزن الحامل يتزايد الى اعلى معدلاته بما يعادل (10 – 12 كجم ) عما هو قبل الولاده وغالباً ما يتراجع الوزن الزائد في خلال سته اشهر بعد الولادة .

اما الاسباب الرئيسيه القابله للتغيير :

  • الافراط في تناول الاطعمه ذات الطاقه العاليه وقبل كل الارشادات الصحيه و التعليمات الطبيه فإن القران الكريم و السنه النبويه فيها من الارشادات حول ذلك الموضوع مثل قوله تعالى ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ) .

وقول الرسول الكريم (( ما ملأ ابن آدم وعاء شرًّا من بطنه ))

وقوله (( بحسب ابن ادم لقيمات يقمن صلبه … الحديث ))

وقول حكيم العرب حاتم بن كلدة (( المعده بيت الداء و الحميه رأس الدواء )).

  • تغيير نمط الحياه العربيه الى نمط الحياه الغربية في السلوكيات و الأطعمه و الحركه والعادات الغذائيه البعيده كل البعد عن الغذاءالصحي السليم .
  • الانصراف تماماً بمشاغل الحياه عن ممارسه الرياضه حتى لو المشي
  •  التأثير الوراثي فغالباً مرضى السمنه من عائلات معظمها مرضى سمنه
  • بعض الادويه التى تساعد على ازدياد الوزن مثل المهدئات ومضادات الاكتئاب مثل الكورتيزون وحبوب منع الحمل ومضادات الحساسيه .

 

  • ما هي الطرق المتاحه لعلاج مرض السمنه ؟

 

قبل البدء في العلاج سواء الشق الجراحي أو غير الجراحي فإن مريض السمنه يحتاج إلى أقصى درجات العزيمه و المثابره ويحتاج الى كل الدعم المعنوى و الأسري لأننا لو اعتبرنا أن السمنه مرض يمكن الشفاء منه لأدى ذلك إلى تغيير كثير من المفاهيم الخاطئه لدينا في معامله مرضى السمنه ولابد أن تتغير فكره أنه شخصيه مذنبه ومقصره ومهمله و إنما هو مريض مثل أي مريض يحتاج المساعده و الدعم و الدواء .

        .