ما بعد العملية

تعلُم عادات الأكل السليم من شأنها أن تعزز فقدان الوزن مع المحافظة على الصحة.

استهلاك كميات كافية من البروتين للحد من فقدان كتلة الجسم وتسهيل الشفاء.

أخذ كميات كافية من السوائل لمنع الجفاف.

الحصول على المواد الغذائية الكافية لصحة أفضل من خلال أخذ الفيتامينات والمكملات المعدنية.

معظم مرضى جراحة البدانة يتم خروجهم من المستشفى بناءً على خطة وجبة السائل فقط لمدة 3 أسابيع. بعد هذه الفترة، عادةً يتم التقدم لمرحلة الأطعمة اللينة من 3 – 6 أسابيع، مع الانتقال التدريجي إلى الأطعمة العادية على مدى الستة إلى التسعة أشهر القادمة.

اعتماداً على التاريخ الطبي الخاص بك وإجراء العمليات الجراحية، من المستحسن أن تأخذ الفيتامينات مع الحديد، والكالسيوم، – ومع بعض العمليات – فيتامين B12 والحديد / أو الفيتامينات A, D, E, K.

المرحلة الثانية : السوائل الكاملة.

اعتباراً من اليوم الأول بعد خروجك من المستشفى، يجب عليك أن تشرب عدد اثنين أوقية (60 مل)، أو ¼ كوب من السوائل عالية البروتين على مدار الساعة حين تكون مستيقظاً.

يجب أن نسعى جاهدين لتستهلك اثنين أوقية من غير الغازات، غير المحتوية على الكافيين والسائلة منخفضة أو معدومة السعرات الحرارية كل 15 دقيقة بعد ساعة ليصبح المجموع ثمانية أونصات سوائل كل ساعة.

الأولوية الأولى هي شرب ما يكفي من السوائل وذلك لمنع الجفاف؛ أما البروتين فيعتبر أولوية ثانوية. يجب عليك شرب مجموع ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل كل يوم تجنباً للجفاف.

ليس من غير المألوف أن تشعر بالشبع من شرب السوائل بعد الجراحة. هذا الإحساس قد يحد من قدرتك أو رغبتك في شرب الكميات المحددة في الأيام الأولى بعد الجراحة، ولكن مع تقدم الأيام سيكون من السهل عليك شرب تلك الكميات. لا تستخدم القش (الماصة) للتمكن من شرب السوائل، ولكن اكتف بأخذ رشفات صغيرة ، مع مراعاة أن تبدأ السوائل بدرجة حرارة الغرفة.

يتبع النظام الغذائي فقط لمدة ثلاثة أسابيع من جدول نظام السوائل فقط:

الساعة: 08:00– 2 أوقية ، زيادة نسبة عالية من البروتين.

الساعة: 08:15 — 2 أوقية، ماء.

الساعة: 08:30 — 2 أوقية، مرق.

الساعة: 08:45 — 2 أوقية، عصير مخفف.

البروتين 

البروتين ضروري للمساعدة في تضميد الجراحة والحفاظ على كتلة العضلات بعد جراحة البدانة، والذي قد يساعد أيضاً على تجنب (ولكن ليس بالضرورة) منع تساقط الشعر المرتبطة بفقدان الوزن السريع. حاول أن تستهلك ما لا يقل عن 40 – 60 غراماً من البروتين يومياً.

أمثلة من المرحلة الثانية / السوائل الكاملة، السوائل عالية البروتين:

1. عدم إضافة أي سكر.

2. ثمانية أوقيات من الحليب الخالي من الدسم، مع 1/3 كوب من مسحوق الحليب الجاف (مجموع 16 غراماً من البروتين)

3. المشروبات المحتوية على نسبة عالية من البروتين (Glucerna) متوفرة في محلات البقالة.

4. (Isopure) متوفرة في المتاجر المتخصصة بالتغذية.

5.  اللبن.

6. السوائل منخفضة السعرات الحرارية:

   الماء.

الشاي الخالي من الكافيين غير محلى.

قهوة منزوعة الكافيين.

عصير صافي مخفف بنسبة 50/50 مع الماء.

مرق الدجاج أو اللحم.

المصاصات الخالية من السكر.

اللياقة البدنية.

المتابعة

بعد 3 أسابيع من الجراحة، تتم المتابعة مع الجراح في العيادة والحصول على نظام غذائي متقدم مع اختصاصي التغذية والحمية. في هذه الفترة سوف تتعلم كيفية دمج الأطعمة اللينة بنجاح مرة أخرى في

خطة النظام الغذائي الخاص بك.

يرجى عدم البدء بتناول الأطعمة الصلبة حتى بعد ثلاثة أسابيع من زيارتك لعيادة الجراح وأخصائي الحمية.

سيتم إضافة الأطعمة اللينة تدريجياً إلى نظامك الغذائي على مدى الأسابيع الثلاثة إلى الستة المقبلة. يجب أن تستمر في التركيز على الأغذية الغنية بالبروتين وتجنب الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون والسكر أو الألياف.

لن تكون قادر على أكل كمية كبيرة من الطعام في وقت واحد يجب، لذا عليك أن تخطط لتناول وجبة صغيرة 4 – 6 مرات كل يوم.

يجب أن تتعرف على مؤشرات امتلاء المعدة، حيث قد تشعر بضيق أو ثقل في وسط البطن أسفل عظمة الصدر، مشاعر الغثيان, أو حرقة. حيث أن كل هذه الأعراض دلائل تشير إلى أنك قد أكلت أكثر من اللازم أو انك أكلت الوجبة بسرعة.

الغثيان، آلام البطن، أو عدم الراحة تنتج عن عدم الأكل بالطريقة الملائمة، وتعتبر من المضاعفات الشائعة والمرتبطة بعمليات جراحة البدانة مثل: تناول الطعام بسرعة كبيرة، أو أن الطعام لم يُمضغ جيداً. تناول الكثير من الطعام في وقت واحد، وتناول الأطعمة الصلبة بعد فترة وجيزة جداً لعملية جراحية، شرب السوائل مع الوجبات أو إما مباشرة بعد وجبات الطعام.

الغذاء الموصى به للمرحلة الثالثة: الأطعمة اللينة، والأطعمة عالية البروتين:

البيض (مطبوخ مع الحد الأدنى من الدهون).

زبادي قليل الدسم.

السمك (محمص، مشوي، مسخن).

روبيان، الإسكالوب، أو السلطعون.

أسماك التونة (الخالية من الدهون، من الممكن استخدام ماركة مايو).

الدواجن المطبوخة أو المطحونة.

لحوم البقر المطبوخة أو المطحونة.

الفول ، العدس، وأطباق الحساء.

اللحوم قليلة الدسم (الديك الرومي، لحم البقر المشوي، مقطعة إلى شرائح رقيقة).

الجبن قليل الدسم.

التوفو (صويا) مخلوطة في الحساء أو الخضار.

أطعمة أخرى:

دقيق الشوفان، القمح.

الحبوب.

خضار مطبوخة ولينة.

الفواكة اللينة بدون الجلد أو المعلبة في العصائر الطبيعية.

البطاطا

الحساء قليل الدسم.

الخس (ذات الأوراق اللينة، أو بوسطن بيب).

الأطعمة اللينة التي يجب تجنبها:

الأطعمة اللزجة:

الخبز المحمص.

الأرز المسلوق.

المعكرونة (خاصةً المعكرونة المبالغ في طهوها أو ذات الحبات الكبيرة).

الجبن الذائب.

المعكرونة والجبن.

زبدة الفول السوداني.

الأطعمة الصعبة أو المطاطية:

الخضار النيئة.

جلود الفاكهة والخضار.

الجوز أو البندق.

الفـــشار.

الرقائق (الشيبس).

جوز الهند.

خس جبل الجليد.

اللحوم الصعبة مثل شرائح اللحم.

الأطعمة ذات الدهون العالية:

الزبدة والسمن والزيوت.

القشدة الحامضة.

جبن كريمة.

مايونيز.

صلصة اللحم.

السجق.

حليب صافي.

توابل السلطات.

الأجبان الصلبة.

الأطعمة المقلية.

النقانق، السلامى.

الرقائق (مثل الشيبس).

الحلويات.

 

من الأسبوع 6 وحتى الأسبوع 12 بعد الجراحة، ستكون على استعداد للتقدم من المواد الصلبة الناعمة إلى الأطعمة العادية. وفي نهاية المطاف، سوف تكون قادراً على تناول الطعام أكثر مما كنت عليه قبل الجراحة، ولكن بكميات أصغر بكثير على الأرجح.

وعموماً يجب عليك اتخاذ الخيارات الغذائية الصحية المناسبة، بما في ذلك اللحوم الخالية من الدهون أو البروتين النباتي، منتجات الألبان قليلة الدسم، الفواكة، والخضروات. بالإضافة إلى تجنب السعرات الحرارية الفارغة أو ” خردة الأطعمة ” لأنها عادة ً ما تكون ذات نسبة عالية من الدهون والسكر.

على المدى الطويل، يتعين على المرضى اختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية الجيدة. لذا يجب أن تحتوي كل وجبة على الأقل  على ثلاث أونصات من البروتين.  كذلك من الضروري تعلم قراءة الملصقات الغذائية وذلك للحد من الدهون والسعرات الحرارية والسكر، واختيار قليل الدسم (خمسة جرامات أو أقل لكل وجبة)، منخفضة السكر (خمسة جرامات أو أقلم لكل وجبة)، والأطعمة ذات البروتين الطري.

سلوكيات الأكل من أجل النجاح:

تناول الطعام ببطء، بحيث تكون على بينة  عند الشعور بالشبع. عند شعورك بالشبع، توقف عن تناول الطعام، حيث عند استمرارك بالأكل سينتج عن ذلك ألم في الصدر و القيء.

يجب عليك مضغ الطعام جيداً قبل ابتلاعه، حيث أن ذلك سيساعد على سهولة الهضم ومروره من المعدة الجديدة إلى الأمعاء الصغيرة الخاصة بك.

تجنب شرب السوائل قبل 30 دقيقة  مع وجبات الطعام. إذا ملئت معدتك بالسائل، عندها لن يكون هناك متسع لطعامك. حيث إن السوائل تسرع عملية مرور الطعام الصلب من المعدة، وربما يسبب لك بعض الإزعاج.

شرب ما يكفي من السوائل بين الوجبات لتلبية احتياجات الجسم من السوائل. حيث أنك تحتاج لشرب 6 – 8 أكواب من السوائل يومياً لمنع الجفاف.

تجنب الأغذية والمشروبات ذات النسبة العالية من السكر. الأطعمة عالية السكر من الممكن أن تسبب ” متلازمة الإغراق”. بعد العملية الجراحية في المعدة، قد يشعر بعض المرضى بالدوخة، تفوح منه رائحة العرق، أو الوهن بعد فترة وجيزة من استهلاك السكريات المركزة.

الحد من الأطعمة عالية الدهون. فهذه الأطعمة قد تجعلك تشعر بالغثيان، و هي أيضاً عالية السعرات الحرارية وسوف تبطئ عملية فقدانك للوزن.